المحاور

ـ مساهمة قطاع البناء فى تحقيق التنمية المستدامة وكفاءة إستخدام الموارد .
ـ كود المباني الخضراء ودورها في ترشيد وكفاءة الطاقة .
ـ مواد بناء وواجهات مباني مستدامة .
ـ تطبيقات الطاقة الجديدة والمتجددة في قطاع البناء .
ـ المواطن والدعم والطاقة الجديدة والمتجددة . 

رؤية الأمم المتحدة :

والغاية من الاحتفال باليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية كل عام نابعة من الإقرار بأهمية دور العلم والعلماء في إقامة مجتمعات مستدامة ، وضمان بقاء المواطنين على علم بالتطورات التي تحدث في مجال العلوم وتمكينهم من المشاركة فيها ، وبهذا يسهم اليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية في إفهام الجمهور العام كيف تفيده العلوم في حياته اليومية ، ويدعوه للنقاش بشأن القضايا ذات الصلة ، ومثل هذا المشروع يجلب منظوراً فريداً للبحث العالمي بشأن السلام والتنمية .

رؤية الإتحاد :

حيث أن العالم يعيش الآن في عصر جديد من التطور التكنولوجي السريع وإقامة المشروعات العملاقة فى مجالات صناعة البناء التي تطبق معايير الإستدامة الحديثة ، وإستمرارا لجهود ” الإتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة ” في توجيه البحث العلمي وتعظيم الإستفادة منه في خدمة قضايا التنمية المستدامة بكل أشكالها ، وتوحيد الجهود بين الجهات المختلفة بهدف التشبيك بين البحث العلمي وصانعي القرار للوصول إلى مخرجات متكاملة تتماشى مع رؤية مصر للتنمية بإستراتيجية مصر 2030 لتخدم الإستراتيجية القومية وفقا لمحاور التنمية العمرانية والبيئية    .